بنات الجزائر
اهلا وسهلا ومرحبا زائرنا الكريم اتمنى لك قضاء وقت ممتع معنا .....ولكن قبل كل شىء نرجو منك التسجيل وهذا لسهولة تنقلك في المنتدى دون اي مشاكل الى اللقاء ........وشكرا لكم

شرح القصيدة الخاصة بدرس الموشحات _منقول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

شرح القصيدة الخاصة بدرس الموشحات _منقول

مُساهمة من طرف ناريمان في 14/11/2009, 3:42 pm

من الموشحات الأندلسية
جــادك الغـــيــث
للسان الدين بن الخطيب
جادك الغيث إذا الغيث همى يا زمان الوصل بالأنــدلــــــــسِِ!
لم يكن وصلك إلا حلمــا في الكرى أو خلسة المختلس
إذ يقود الدهر أشتات المنى ننقل الخطو على ما يــرســـــمُ
زمراً بين فــــرادى و ثنــــــى مثلما يدعو الحجيج الموســـــم
و الحيا قد جلل الروض سنــا فثغور الــزهر منــه تـــبـــســــم
و روى النعمان عن ماء السما كيف يروي مــــالك عن أنـــس؟
فكاه الحسن ثوبا معلـــمــــا يزدهي منه بأبهـــى ملــبــــس
تقديم النص:
نمط النص و جنسه:
شعر – موشح: كلام منظوم على وزن مخصوص ليس كما في الشعر العادي وله أجزاء تختلف عن القصائد العادية.
يتكون من مجموعة من الأجزاء وهي : قفل /دور/بيت/الغصن/الخرجة، وهو فن أندلسي جديد.
سبب تسميته بالموشح:
نسبة إلى الوشاح الذي تلبسه المرأة و هو مزخرف.
أسباب ظهوره :
• رفاهية العيش: اللهو، الترف، الغناء ( أوزانه تناسب للغناء).
• التأثر بالثقافة الأسبانية ( الأغاني الشعبية الأسبانية ).
• الرغبة في التجديد.
• بعد الشعراء عن أوطانهم الأصلية أعطاهم الفرصة.
التعريف بالشاعر:
ولد في الخطيب سنة 713 ، كتب في معظم العلوم و الفنون ، مات في المغرب ، كان وزيراً و مؤرخا ً، ترك الأندلس خلسة إلى جبل طارق، استقر بفاس في المغرب و وجهت إليه تهمة الزندقة ( الارتداد عن الإسلام).
لقب بذي الوزارتين - القلم والسيف- وزير الشعراء-ذي العمرين.
تحديد البنية المقطعية للنص:
(2،1) (4،3) (7،6،5)
(17،13) (14،13) (17،15)
عنوان للمقطع الأول:
ماضي الأندلس/الماضي المفقود.
المقطع الثاني:
الأمل المنشود / أحلام مشتاق.
الفكرة المحورية :
شوق الشاعر لليالي الوصل و تمني عودتها .
التحسر على الماضي.
أمل على المستقبل.
الأفكار الرئيسية
(1،2) دعاء الشاعر لزمان الوصل الجميل بالعودة مرة أخرى.
(12،Cool التحسر على ليالي الوصل التي انقضت بسرعة.
(17،13) الأمل في المستقبل المنشود.
الكلمة معناها
جادك أعطاك- أكرمك
الغيث: المطر
همى: هطل
زمان الوصل: زمان لقاء الشاعر بأحبابه
الكرى: النوم
خلسة: الشيء المأخوذ خفية
أشتات: متفرقات
منى: أمنية(منية)
زمرا: جماعات
فرادى: منفردة
ثنى: ثنائي
الحيا: اسم من أسماء المطر(يحيي الأرض).
جلل: ألبس
الروض: البستان
سنا: ضوء – لمعان
ثغور: ثغر (فم)
النعمان: شقائق النعمان
كساه: ألبسه
الحسن: الجمال
معلما: مزخرف
الدجى : الظلام الحالك
الغرر: وجوه الجلاس-الغرة: الجبهة
مال نجم الكأس: انتقل من يد إلى أخرى
سقط: استقر
سعد الأثر: محمود العاقبة
وطر: وقت- زمن
غارت: أصابتها الغيرة
الشهب: النجوم
أثرت: حسدت
النرجس: نوم من الزهور
وجدي: حزني-شوقي-حنيني
رحب: واسع
أبالي: يكترث
اتقوا: اخشوا
يتلاشى نفسا في نفس: يوشك على الموت
عفاء: تحرير
كربه: مصيبته

الـــــشــــــــرح

البيت الأول:
دعاء بنزول المطر: يدعو الشاعر بهطول المطر أي دعاء بالخير و هو عودة الزمان الذي يلتقي فيه مع أحبابه .

البيت الثاني:
أي أن ذلك الزمان الجميل مر و انقضى بسرعة كالحلم القصير والسريع.

البيت الثالث و الرابع:
أن تلك الأماني في ذاك الزمان كانت تتحقق مفردة و مجتمعة وكان اجتماعها يشبه وفد الحجيج .
اجتماع الأمنيات في زمن معين يشبه تجمع الناس في موسم الحج.

مميزات ذاك الزمان: تحقق الأماني و جمال الطبيعة.

البيت الخامس والسادس:
نزول المطر له وقع جميل على الأرض بما فيها من زهور ، فنزول المطر جعل الروض تشع نورا و الزهور تفتحت وكأن تفتحها ثغور تبتسم ، وكذلك شقائق النعمان التي أخذت تروي بجمالها ونظارتها ورونقها عن أثر ذلك المطر عليها .

النعمان : بن المنذر ملك الحيرة.
ماء السماء: جده.
مالك: ابن أنس راوي الحديث.
تورية: لفظة لها معنين، معنى ظاهري ومعنى خفي.

البيت السابع:
و هذا الجمال والحسن الذي أحدثه المطر ، ألبس الروض ثوبا مزخرفا جميلا يتباهى به مثل الفتاة التي تلبس ثوبا جديدا وتتبختر به .

البيت التاسع:
في تلك المجالس التي كان الشاعر يجتمع فيها مع أحبابه ، كانوا يتناقلون كأس الخمر في بينهم من يد إلى أخرى حتى تستقر عن أحدهم وكان له طيب الأثر عليهم.

البيت العاشر:
إن ذلك الوطر لم يكن به أي عيب و لكن عيبه الوحيد هو أنه أنقضى بسرعة كلمح البصر.

البيت الحادي عشر:
عندما طاب النوم وهو في بدايته فإذا بالصبح يغزونا و كأنه يهجم هجوم الحرس.

فسر الشاعر سرعة قدوم الصبح من خلال:
- حسد زهور النرجس بتفتحها.
- اختفاء النجوم

(8-9-10-11-12) أساليب خبرية:
كيف يروي مالك عن أنس؟ : استفهام غرضه التعجب.
يا زمان الوصل: نداء.

فسري سبب وجود أفعال مضارعة و ماضية ؟
لأنه يتكلم عن ماضي يتمنى استمراره.

الأساليب الخبرية و الإنشائية والغرض منها:

جادك الغيث: أسلوب خبري لفظا إنشائي معنا وغرضه الدعاء.
يا زمان: أسلوب إنشائي نوعه نداء غرضه التمني.
يا أهيل: أسلوب إنشائي نداء. أهيل: إظهار مدى مكانتهم في نفسه.
أعيدوا: إنشائي نوعه أمر غرضه الاستعطاف و الالتماس.
اتقوا و أحيوا: أسلوب إنشائي نوعه أمر غرضه الاستعطاف و الالتماس.
أ فترضون:أسلوب إنشائي نوعه الاستفهام غرضه الاستعطاف.
لم يكن وصلك إلا حلما: أسلوب قصر غرضه التوكيد.
حبس القلب: أسلوب قصر.

الصور البلاغية:

جادك الغيث: شبه المطر بالإنسان الذي يعطي ( استعارة مكنية).
يا زمان الوصل: شبه الزمان بإنسان و أخذ يناديه و يخاطبه
( استعارة مكنية ). تشخيص.
شبه الزمان بالحلم ( تشبيه بليغ).

إذ يقود الدهر أشتات المنى: شبه الدهر بالإنسان الذي يقود
( استعارة مكنية ) تشخيص و شبه الأماني بالجنود.
زمرا بين فرادى وثنى مثلما يدعو الحجيج الموسم: شبه تحقق الأماني منفردة ومجتمعة باجتماع الحجيج (تشبيه تمثيلي).

فثغور الزهر منه تبسم: شبه الزهور بالإنسان الذي له فم و يبتسم
( استعارة مكنية ) تشخيص.

كساه الحسن ثوبا معلما: شبه الحسن بالإنسان الذي يُلبس وهي استعارة مكنية. فكساه الحسن: علاقته بالأبيات التي سبقته
(نتيجة ).
يزدهي منه بأبهى: شبه الأرض بالفتاة التي تلبس.

في ليال كتمت سر الهوى: شبه الليالي بالإنسان الذي يكتم
( استعارة مكنية).

مال نجم الكأس: تشبيه بليغ، شبه الكأس بالنجم.

هجم الصبح هجوم الحرس: استعارة مكنية ، شبه هجوم الصبح بهجوم الحرس فهو بالنسبة له كالهجوم مفاجئ و مكروه وعنيف.

غارت الشهب : شبه الشهب بالإنسان الذي يغار
(استعارة مكنية).

أثرت فينا عيون النرجس: شبه النرجس بالإنسان الذي له عيون تحسد ( استعارة مكنية ).

عيون النرجس: تشبيه بليغ ، شبه النرجس بالعيون .

ضاق عن وجدي: استعارة مكنية شبه الفضاء بالشيء المادي الذي يضيق.
تعتقوا: شبه الكرب بالقيد أو الأسر ( استعارة مكنية ).
أحيوا مغرما: شبه نفسه بالإنسان الميت الذي سترد له الحياة بلقاء أحبابه ( استعارة مكنية ).

بقلبي مسكن : شبه القلب بالمسكن ( تشبيه بليغ).

وطر ما فيه من عيب سوى أنه مر كلمح البصر: تأكيد المدح بما يشبه الذم.

فأعيدوا عهد أنس........تعتقوا عبدا جواب الطلب والعلاقة بين الشطرين سبب لنتيجة .

المستوى الإعرابي:
أحيوا مغرما --- يتلاشى نفسا صفة.
مستقيم السير: حال منصوب بالفتحة .
سعد : حال منصوب بالفتحة
الروض: مفعول به أول منصوب بالفتحة
سنا: مفعول به ثاني منصوب بالفتح
كسا و جلل : تأخد مفعولين
كساه: الهاء مفعول به أول
ثوبا: مفعول به ثاني.
الغيث: فاعل مرفوع بالضمة .
إلا حلما: إلا ملغي عملها و حلما خبر كان .
زمرا : حال منصوب بالفتحة.
كرما: مفعول لأجله.

بقلبي مسكن أنتم به: و بقلبي مسكن: شبه جملة ، أنتم به : جملة اسمية و العلاقة بين الجملتين : جملة اسمية في محل رفع صفة .
مسكن بقلبي / أنتم به : مسكن : خبر مقدم ، بقلبي: مبتدأ مؤخر .

غلب الإنشاء على الخبر لأنه يخاطب أحبابه ويرجوهم أن يعودوا للقائه.

معجم التعلق:
عبدكم – مغرما – أحيوا – حبس- لا أبالي- ضاق عن وجدي.

ملامح التجديد: 1-

تقسيم النص إلى مقاطع.
2- الصور الكلية .
3- الوحدة العضوية ( وحدة الموضوع و الجو النفسي).
4- الألفاظ السهلة .
5- تنوع القافية .

ملامح المحافظة على القدم :
1- البدء بدعاء تقليدي ( الدعاء بنزول المطر).
2- الصور البلاغية.
الصوت: روى – يدعوا – هجم – كتمت.
الحركة: هجم- الخطو- مل – هوى- مستقيم السير.

مميزات الأسلوب ( الخصائص الفنية ):1-
1- التأثر بالثقافة الدينية .
2- تشخيص عناصر الطبيعية .
3- الأفكار غير عميقة.
4- التنوع في الخبر
و الإنشاء

ناريمان
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى

انثى
عدد المساهمات : 469
السٌّمعَة : 2
تاريخ الميلاد : 27/05/1992
تاريخ التسجيل : 20/08/2009
العمر : 24
المزاج : ممتاز

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://narimen.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى